منتدى الأمير
مرحبا بكم في منتدى متوسطة الامير عبد القادر بوادي رهيو ولاية غليزان-الجزائر

منتدى الأمير

مرحبا بكم في منتدى متوسطة الأميرعبد القادر بوادي رهيو ولاية غليزان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مقتطفات بمناسبة يوم العلــم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaki
الممتاز
الممتاز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 371
العمر : 56
الموقع : ahmed_pef@hotmail.fr
العمل/الترفيه : استاذ تعليم اساسي
المزاج : حسب الظروف
تاريخ التسجيل : 12/10/2008

مُساهمةموضوع: مقتطفات بمناسبة يوم العلــم   الأحد 18 أبريل 2010, 00:22

بمناسبة يوم العلم يسرني اخواني أن أكتب لمحـة وجيزة عن خصـال
العلامة : عبد الحميد بن باديس رحمه الله .


قال الله تعالى ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عا هدوا الله
عليـه.....).

وقال الرسول صلى
الله عليه وسلم : ( العلماء ورثة الانبيــاء )


مولده ونشأته
ولد عبد الحميد بن باديس في 05ديسمبر 1889 بقسنطينة من عائلة ميسورة
الحال تعود أصولها إلى بني زيري التي ينتمي إليها مؤسس مدينة الجزائر
بولكين بن منّاد ، تلقى تعليمه الأول بمدينة قسنطينة على يد الشيخ حمدان
لونيسي و حفظ القرآن الكريم في صغره .انتقل بن باديس سنة 1908 إلى تونس
لمواصلة تعليمه بجامع الزيتونة ، وبه تتلمذ على يد الشيخ الطاهر بن عاشور ،
وتحصّل بعد 04 سنوات على إجازة الزيتونة . ومن تونس رحل إلى الحجاز لأداء
فريضة الحج و استقر بالمدينة المنورة أين التقى معلمه الأول حمدان لونيسي و
هناك واصل تلقي العلم حتى حاز درجة العالم ، و في طريق عودته إلى الجزائر
عرّج على القاهرة و بها تتلمذ على يد الشيخ رشيد رضا .

النشاط الإصلاحي

بعد استقراره بقسنطينة بدأ الشيخ عبد الحميد بن باديس مهمته
الإصلاحية بعد أن نضج وعيه الإسلامي و تأثر بأفكار الجامعة الإسلامية ، و
أدرك أن طريق الإصلاح يبدأ بالتعليم لأنه لا يمكن للشعب الجاهل أن يفهم
معنى التحرر و محاربة الاستعمار ، لذلك باشر بن باديس تأسيس المدارس و
تولّى بنفسه مهمة التعليم ، و ركزّ على تعلم الكبار بفتح مدارس خاصة بهم
لمحو الأمية ، كما اهتم بالمرأة من خلال المطالبة بتعليم الفتيات إذ أنشأ
أول مدرسة للبنات بقسنطينة سنة 1918 ، واعتبر تعليم المرأة من شروط نهضة
المجتمع لكن تعليم المرأة لا يعني تجاوز التقاليد و الأخلاق الإسلامية .وسع
بن باديس نشاطه ليفتتح عدة مدارس في جهات مختلفة من الوطن بتأطير من شيوخ
الإصلاح أمثال البشير الإبراهيمي و مبارك الميلي و غيرهم ...كما ساهم في
فتح النوادي الثقافية مثل نادي الترقي بالعاصمة ، وساعد على تأسيس الجمعيات
المسرحية و الرياضية .


منهجه في الاصلاح
اعتمد بن باديس على عقلية الإقناع في دعوته إلى إصلاح أوضاع المجتمع
، وحارب الطرقية و التصوف السلبي الذي أفرز عادات و خرافات لا تتماشى و
تعاليم الإسلام الصحيحة ، كما نبذ الخلافات الهامشية بين شيوخ الزوايا و
دعا إلى فهم الإسلام فهما صحيحا بعيدا عن الدجّل و الشعوذة ورفض التقليد
الأعمى و الارتباط بالإدارة الاستعمارية و قد اختصر مشروعه الإصلاحي في :
"الإسلام ديننا ، و العربية لغتنا و الجزائر وطننا." . وقد وقف في وجه دعاة
الاندماج و قاومهم بفكره و كتاباته ومحاضراته ، وعبّر عن أرائه في جريدة
الشهاب و المنتقد و البصائر و اهتم بن باديس بنشر الثقافة الإسلامية من
خلال بناء المدارس و المساجد و توسيع النشاط الدعوي والثقافي والصحافي،
لذلك عمل مع أقرانه من أمثال الشيخ البشير الإبراهيمي، العربي التبسّي
والطيب العقبي على تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في 05 ماي 1931
وانتخب رئيسا لها إلى غاية وفاته في 16 أفريل 1940، وهو في الواحدة
والخمسين من عمره .شارك ضمن وفد المؤتمر الإسلامي سنة 1936 وسافر إلى باريس
لتقديم مطالب المؤتمر إلى الحكومة الفرنسية، وبعد العودة ألقى خطابا
متميزا في التجمع الذي نظمه وفد المؤتمر بتاريخ 02أوت 1936 لتقديم نتائج
رحلته، وقد كان خطاب عبد الحميد بن باديس معبّرا عن مطالب الجزائريين.


وأخيرا أتقدم بأحـر التهاني الى الشعب الجزائر كافة
، وأهنئه على احياءا لمناسبة التي تذكرنا بأمجاد وعلماء هذه الامـة
الابيـة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقتطفات بمناسبة يوم العلــم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأمير :: منتدى الثقافة العامة-
انتقل الى: