منتدى الأمير
مرحبا بكم في منتدى متوسطة الامير عبد القادر بوادي رهيو ولاية غليزان-الجزائر

منتدى الأمير

مرحبا بكم في منتدى متوسطة الأميرعبد القادر بوادي رهيو ولاية غليزان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مثلث الموت (الجزء 2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 377
العمر : 55
الموقع : www.cememir.com
العمل/الترفيه : PEF
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 07/08/2007

مُساهمةموضوع: مثلث الموت (الجزء 2)   الأربعاء 30 أبريل 2008, 09:21

حادثة السفينة(إيلين استن): وفي عام 1881 حصل شيء لا يمكن أن يصدق للسفينة إلين اوستن وهي ناقلة بضائع امريكية بينما كانت تبحر غرب جزر الازور صادفت سفينة أخرى مهجورة ولا يوجد على متنها أحد،فعرض القبطان جائزة لمن يصل اليها.وعلى الفور تشكل طاقم للقيام بالمهمة وبعد وصولهم انقطع الاتصال معهم وعندما تم تشطيل فريق اخر لنفس المهمة اختفى بدوره.وبعد مرور يومين وجدت السفينة خالية دون وجود أثر يعلل اختفاء من كان عليها ولم يشاهدهم احد بعد ذلك. 11)حادثة الباخرة سانتا ماريا البرتغالية: وكانت هذه الباخرة قد اختفت وانقطعت كل اخبارها حتى عثر عليها عام 1884،وكان جميع أفراد طاقمها موتى وبشكل غامض. تلك بعض حوادث القرن الماضي.والحوادث كثيرة وقد تجاوز عددها العشرات. وأما حوادث قرننا الحالي وخصوصا الاربعين سنة الاخيرة ونحن حين نستعرضها هنا فليس معنى ذلك ان نقصد احصاءها واستقصاءها بقدر ما نقصد احاطة القارىء بها ليتضح له من خلالها غرابة هذه المنطقة وغموضها،فحين يتعرض بحار مجرب لحادثة اختفاء فيها هو البحار(جوشوا سلوكم)الذي دار حول الارض بمفرده لأول مرة في التاريخ الانسان وكان يزعم القيام برحلة أخرى عام 1909 على متن القارب سبراي..وقد تم تسجيل وصوله الى منطقة المثلث برمودا في طريقه الى جنوب ميامي،وبعد ذلك بفترة اختفى زورقه الى الابد!.فمنه نعلم اية منطقة هذه!ويزداد الامر وضوحا حين نستعرض باقي ما في جعبتنا من حوادث عديدة وغامضة منها: الحادث الذي تعرضت له الباخرة اليابانية(رايغو كومارو)في شتاء 1924 حين كانت تشق عباب البحر وكان البرج المراقب على صلة معه بطريقة البث الراداري.ثم حصل فجأة مالم يكن متوقعا ولا في الحسبان!اذا وكأن شيئا ما قد اعترض طريق الناقلة وأوقعها في مأزق رهيب حين أخذت ترسل اشارات انذار متتالية،وكان اخرها الرسالة التي هزت كل من كان في البرج حين سمعو منها رسالة بالراديو يفترض انها صدرت لحظة اختفاءها بين جزر البهاما،تقول: _خطر مثل الخنجر!..تعلوا بسرعة..ليس لنا مهرب. انه يحز ارواحنا!!..تعالوا بسرعة دون ابطاء. ولكن من دون اشارة لنوع الخطر،واذا كان الخطر عاصفة مفاحئة أو ما شابه فإنه من الطبيعي أن يقوم ضابط الاشارة بتحديد الموقع وذكر الحالة لتسهيل عمليات الانقاذ دون ذكر أشياء شاعرية وغير علمية!. وكان أخر ما تلقته احدى السفن المتواجدة بالقرب من تلك المنطقة،رسلة أخرى مشابهه للرسالة الاولى في لغتها تقول: _الخطر هنا!..انقذوا أرواحنا.. اننا لم نر مثل هذا من قبل!..عجلوا بالحضور.. وعلى أثر تلك الرسائل فقد انطلقت في الحال سفن الانقاذ في محاولة عاجلة لانقاذ الباخرة رايغو كومارو،لكن الفرقة وصلت بعد فولت الاوان اذ اختفت الباخرة وكأنها تبخرت في الفضاء. وفي 22/تشرين الأول/1944: وجدت الباخرة(روبيكون)مهجورة عدا كلب جائع على متنها قرب فلوريدا،وقد لوحظ ان أخر مرة رست فيها كان في ميناء هافانا ويستدل من عدم وجود قوارب النجاة ان الطاقم قد غادر بسرعة.الا ان(ايفان ساندرسون)لاحظ ان من الحوادث النادرة ان يترك الطاقم حيوانهم وجالب الحظ أو أن يتخلوا عن أشياءهم الشخصية. وهذا يدعو الا الظن بأن الطاقم قد أخذ من المركب وأن الخاطفين لا يريدون سوى من يعرف الكلام!. ومما يجدر ذكره أنه في حوادث الاختفاء قد تم العثور على كلاب وقطط وعصافير تخص الطواقم.ويبدو أن بعض الببغاوات التي تتمتع بموهبة تقليد الكلام قد اختفت مه البشر!. وفي 5/كانون الاول/1945 أقلعت 5 طائرات امريكية جوية بولاية فلوريدا لاجراء طلعة استكشافية اعتيادية حول منطقة بيمين.وفي الدقيقة الـــ15 بعد الواحدة ظهرا اتصل الكابتن قائد الرحلة مع مركز المراقبة في قاعدته وجرى بينهما الحوار التالي: الملازم:_انادي البرج ..انها حالة طارئة! .. فقدنا السيطرة! ..لقد ضللنا الطريق ..ولم نعد نرى الارض. نكرر ..اننا لانرى الارض! .. اختلط أمامنا كل شيء! ..وحتى البحر لايشبه نفسه .. لانستطيع رؤية الارض ...أجب .. البرج:_حدد مكانك ..ماهو موقعك؟؟ الملازم:_لسنا متأكدين من مكاننا!لاندري أين نحن!.. يبدو اننا ضعنا !.. البرج:_أتطير غربا؟؟ الملازم:_لاأدري أين هو الغرب؟!..غلايب اننا لانستطيع التأكد من اتجاهنا!حتى البحر لايبدو كما يجب ان يكون .. وهنا انقطع الاتصال بين البرج والقائد،وبعد جهد جهيد استطاع البرج أن يعيد الاتصال بالرحلة من جديد: الملازم:_البوصلة تدور بجنون! ..انها مخربة .. لربما كنا بالقرب من القاعدةّ! ..لاأدري! .. البرج:_اتجه شمالا مستعينا بموقع الشمس. الملازم:_اننا نمر فوق جزيرة صغيرة ولا نرى غيرها .. ثم انقطع الاتصال مع البرج،ولكن البرج بقي يسمع اتصالات الطائرات الخمس بعضها مع بعض.وظن بعض الطياري انهم ابتعدوا عن فلوريدا واقتربوا من المكسيك،فقرر الملازم أن يدور 180 درجة لعلهم يأخذون اتجاه فلوريدا.ولكن ما إن داروا حتى ابتعد صوتهم المسموع في البرج وبدأ يختفي شيئا فشيئا،و\كانت أخر الكلمات المسموعة: _يظهر اننا ندخل مياها بيضاء!لقد ضعنا نهائيا .. يبدو اننا كل مانراه هو ماء ابيض ..لقد ضعنا تماما .. ولقد استطاع فنيو الاستقبال في القاعدة الاستماع الى الاحاديث الدائرة بين الطيارين حيث فهموا منها انهم قد اصيبوا بالعمى!ولم يكونوا يرون حتى الشمس وكانوا في حالة ذعر!..وفهموا مت تلك الاحاديث كذلك ان ريحا عاتية قد هبت عليهم!وان كافة الاجهزة الطائرات قد اضطربت وكفت عن العمل!وبالتالي فقد هلكوا كما نعتقد((بريح صرصر عاتية سخرها عليهم))!.. هذه الحادثة قد أذهلت الكثيرين من المحققين حتى ان أحدهم علق بشكل فجائي ومؤثر بقوله:انهم اختفوا كما لو انهم طاروا للزهرة!وأحد ضباط خفر السواحل قال:لسنا ندري فيما اذا كان الجحيم يخرج من هنا!والدكتور مانسون فالاتين(استاذ فلسفة في أحدى الجامعات الامريكية)مازال يعتقد بانهم لايزالون هناك وانهم تعرضوا لعوالم أخرى.. ثم أن هناك عنصر غموض آخر عن هذه الرحلة استمر مخفيا طيلة 29 سنة بعد الحادث ولم يكشفه الا آرت فورد الذي تتبع القضية منذ عام 1945 وحصل من خلال الاستقصاءات التي أجراها على رسالات البرج بما في ذلك تقرير أحد أهالي الطواقم واطلع عليه وهو سر رسمي مكتوب باليد!الامر الذي جعله يفشي ذلك السر الرهيب في برنامج على التلفزيون القومي عام 1974 مشيرا الى ان الضابط كان قد أرسل هذه العبارة: _لاتتبعوني!.. يبدو وكأنهم من الفضاء الخارجي!.. والى هنا لم ينته الامر بعد .. فحين انقطع الاتصال مع سرب الطائرات الخمس وتأكد للقاعدة تعرض طائراتها الخمس الى حادث غامض وممر!اقلعت على الفور في نفس اليوم طائرة استكشاف تحمل على متنها 13 ملاح.وسرعان ما أبلغت هذه الطائرةو قاعدتها بأن هناك ريحا قوية على ارتفاع 1800 متر!وبعد ذلك بقليل انقطع الاتصال مع طائرة الاستكشاف هذه واختفت هي الاخرى للأبد.وفي اليوم التالي بدأت أكبر عملية بحث واستقصاء في تاريخ الطيران العالمي شاركت فيها 240 باخرة تابعة للقوات الامريكية و67 طائرة و4 مدمرات و 18 زورقا لحرس الحدود،وعدد كبير من اليخوت والزوارق الخاصة ومئات من الطائرات الخاصة والقطع البحرية للأسطول البريطاني وأسطول جزر البهاما!. ولكن عملية البحث الضخمة هذه لم تتمخض عن أية نتيجة ولم تستطع أن تلقي خيطا واحدا من الضوء على الطائرات الستة المفقودة،واستحال العثور على حطام الطائرات أو أثر لجثث ملاحيها!. ثم توالت حوادث الاختفاء الواحدة تلو الاخرى .. فما من عام يمر الا وعدة من الكوارث المروعة تقع في هذه البقعة من المحيط.. ففي 3/تموز/عام 1947 : كانت طائرة من طراز سي 54 تابعة لسلاح الجو الامريكي وعلى متنها طاقم مؤلف من 6 أشخاص كانت تطير في رحلة اعتيادية من برمودا الى حقل مريسون الجوي ثم شاطىء النخيل.اختفت هذه الطائرة في مكان ما بين برمودا وشاطىء النخيل وكان خر موقع لها يبعد حوالي 100 ميل عن برمودا!وفي الحال تمت عملية بحث دقيقة اشترك فيها الجيش والبحرية ووحدات خفر السواحل،وخلال عمليات البحث تم تمشيط مساحة 100,000 ميل مربع من البحر.ورغم انهم عثروا على بعض وسائد المقاعد وبعض أنابيب الاوكسجين لكن لم يتم التعرف على انها تجهيزات من الطائرة المفقودة ولم يشاهد أي حطام أو بقع زيت! وفي 29/كانون الثاني/1948 : اختفت طائرة بريطانية وعلى متنها طاقم مؤلف من 6 أفراد و25 راكبا بما فيهم السير آرثر كننغام وهو مارشال انجليزي خلال الحرب العالمية الثانية وقائد سابق في السلاح الجوي الملكي البريطاني. وفي اليوم التالي من اختفاء الطائرة اجريت عمليات بحث مكثفة اشتركت فيها 13 طائرة و10 سفن مشطت المنطقة بكاملها ولكن من دون نتيجة.وقد شكل وزير الطيران البريطاني لجنة للتحقيق في الحادث.وقد انتهت اللجنة بعد 8 أشهر من التحقيق لتنشر تقريرا خلاصته انها لم تجد سببا معقولا يدعو لتفسير الحادث واختفاء الطائرة من عطل أو نفاذ من الوقود أو خطأ في التصنيع!وغير ذلك.والغريب في أمر هذه الطائرة انها لم ترسل أي رسالة عاجلة أو نداء إسثغاثة يدل على أن الطائرة تواجه مشكلة طارئة أو تجابه ظرفا اضطراريا بل على العكس فإنها قبيل الوقت المقرر لهبوطها كان قبطانها قد أرسل الى برج المراقبة رسالة تتضمن هذه الكلمات(الطقس ممتاز والعمل جيد)!ويتوقع الوصول في الوقت المحدد. وفي 17/كانون الثاني/1949 : وقبل مرور عام من اختفاء تلك الطائرة اختفت طائرة تدعى(ستار آريل)كانت تحمل على متنها 13 راكبا إضافة الى طاقم الطائرة المؤلف من 7 أشخاص.وقد تم اختفاؤها بجميع من عليها في رحلة كانت تقوم بها بين برمودا وجاميكا. وطبعا شركت بعملية بحث ووحدات انقاذ والسفن الحربية ولكن النتيجة سلبية اذ لم يعثر على الطائرة. ثم في نفس هذه الفترة من العام1949 : وقعت كارثة أخرى لركاب وعلى متنها طاقمها و36 راكبا.وبينما كان القبطان يتصل بالمطار ويخبرهم بأنهم ((جميعا يغنون أغاني عيد الميلاد))!والظروف الجوية رائعة والسماء صافية اختفت الطائرة بعد هذه الرسالة ومن ثم التقط المطار رسالة أخرى يقولون فيها بأنهم على بعد 50 ميلا الى الجنوب ويرون أنوار ميامي!مع استعدادهم لتلقي تعليمات الهبوط!.اذن فقد اختفت الطائرة بشكل مفاجىء وغريب ومن غير أن يتوقعه أحد.وقد قامت في الحال اكثر من أربعين طائرة عسكرية وعدد من السفن بحثا عن الطائرة المفقودة. لكن العملية انتهت كما كانت تنتهي غيرها من العمليات السابقة فلا أثر للطائرة مع ان المنطقة التي اختفت فيها في فلوريدا لايتجاوز عنق الماء فيها عن 20 قدما وماؤها صاف يساعد على تبيان موقع الطائرة لو كانت قد سقطت في البحر كما انه من السهولة على المطار رؤية الطائرة لو انها انفجرت أو حدث لها غير ذلك لقرب المسافة وهي 50 ميلا جنوب ميامي كما اخبر القبطان بذلك!. وهكذا تستمر الحوادث والاختفاءات والكوارث... ففي عام 1975: وقعت أربع كوارث بحرية في منطقة المثلث الا ان من المؤسف اننا لانملك أية تفاصيل عنها. وأما في عام 1976: فقد وقعت 6 كوارث مروعة في نفس المنطقة من المثلث ذهب ضحيتها العشرات من تعساء الحظ الذين ابتلعتهم مياهه الرهيبة!.ولكن تبقى التفاصيل مع كل هذا مجهولة وغير معروفة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.cememir.com
 
مثلث الموت (الجزء 2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأمير :: منتدى الثقافة العامة-
انتقل الى: